تكسير الشحوم باستخدام الأمواج فوق الصوتية

تكسير الشحوم باستخدام الأمواج فوق الصوتية

من أحدث الأجهزة المستخدمة حديثاً في مجال تكسير الشحوم غير الجراحي, حيث وافقت هيئة الدواء والغذاء الأميريكية FDA  على استخدامه لنحت الجسم التجميلي بعد أن أثبت هذا الجهاز قدرته على إنقاص سماكة النسيج الشحمي بشكل مثبت بالتصوير الطبقي المحوري قبل المعالجة وبعدها.

يعمل هذا الجهاز من خلال الأمواج فوق الصوتية السليمة التي تولد اهتزازات سريعة في الخلية الشحمية مما يسبب تشكل فقاعات هوائية تسبب انفجار وتخرب الخلايا الشحمية وهذا ما يسمى cavitation. يتميز هذا الجهاز الذي طورته شركة Askolab أنه يؤمن شد الجلد إضافة لتكسير الشحوم العميقة و إزالة السيلوليت.

تعليمات خاصة قبل الجلسة:
عدم تناول الطعام والشراب لمدة ساعتين قبل الجلسة وبعدها.
شرب كمية كبيرة من الماء خلال الأسبوع التالي للجلسة (8 أكواب من الماء يومياً).
المشي 3 ساعات أسبوعياً.

عدد الجلسات المتوقع :
3-6 جلسات على نفس المنطقة تكرر كل أسبوع.

ميزات الجهاز:
غير مؤلم.
آمن وسليم.
فعال  في خفض الوزن ونحت الجسم بنتائج دائمة.
النتائج سريعة وأحيانا تكون فورية بعد الجلسة.

الجلسة غير مؤلمة, إلا أن الصوت قد يزعج البعض خاصة في الجلسة الأولى.
لابد من تطبيق جيل لنقل الأمواج فوق الصوتية, مما قد يسبب الحكة عند البعض.

 النتائج:
تظهر النتائج بعد الجلسة مباشرة عند معظم الأشخاص من خلال تناقص قطر المنطقة المعالجة عدة سنتمترات.
إلا أن النتيجة النهائية قد تتأخر لأسبوع أو أسبوعين بعد الجلسة بعد أن يتم تصريف الدهون المتكسرة.